×
عن الديوان
قانون الديوان
دوائر الديوان
البيانات
الشؤون الهندسية
شكاوى المواطنين
رسالتنا
مكتب المفتش العام
مواقيت الصلاة
المناقصات
الإيفادات
الأخبار
اتصل بنا
إعلانات

البيانات

لجنة الرأي تـرد على شيخ الأزهـر

(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ))
صدق الله العظيم

(آل عمران:103)


حرية ممارسة الشعائر الدينية وفقا للمدرسة الفقهية من أتباع أهل البيت الرسول محمد صلى الله عليه وآله وتضامنا مع إخواننا المصريين في جمهورية مصر الحبيبة لممارسة الشعائر الدينية وفقا للمدرسة الفقهية الجعفرية في إطار دينننا الإسلامي الحنيف نورد البيان الأتي

ديوان الوقف الشيعي ينفي نقل ملكية مراقد ومزارات دينية بالقوة

نفي ديوان الوقف الشيعي الاتهامات الموجه اليه بشأن نقل ملكية بعض المراقد والمزارات الدينية بالقوة .وقال مدير عام دائرة العلاقات والإعلام الإسلامي والناطق الرسمي باسم الديوان السيد عمار الموسوي في بيان صحفي ان وفداً برئاسة سماحة الشيخ سامي المسعودي نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي قام بتنفيذ الأمر الصادر من دوائر التسجيل العقاري والذي يقضي بتحويل ملكية مزارات دينية الى ديوان الوقف الشيعي لانتمائها لمدرسة أهل البيت (ع) حسب قانون مجلس النواب الخاص بإدارة العتبات المقدسة والمزارات رقم 19 لسنة 2005 , نافياً الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بشان اقتحام وابتزاز موظفي دوائر التسجيل العقاري وتغيير ملكية مراقد ومزارات دينية بالقوة الى ديوان الوقف الشيعي , وأوضح الموسوي ان ماجرى من نقل ملكية مراقد ومزارات دينية هي قضية قانونية بحتة ولا صحة للأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام من اقتحام موظفين من ديوان الوقف الشيعي مكاتب التسجيل العقاري بالقوة وتحت تهديد السلاح لنقل ملكية هذه المراقد والمزارات الدينية ,وأشار ان هذه المراقد والمزارات الدينية لعلماء وأبناء وأحفاد أهل البيت (ع) وهي بالأساس كانت عائدة لوزارة الأوقاف المنحلة وليس باسم ديوان الوقف السني وهي غير خاضعة لقانون العزل والتفكيك الذي يحدد عائدية الأملاك والأموال الموقوفة بين الوقفين الشيعي والسني وان نقل ملكيتها الى ديوان الوقف الشيعي أمر طبيعي وحسب اختصاص كل وقف , داعيا وسائل الإعلام الى الاطلاع على صحة ماجرى من خلال زيارة مكاتب التسجيل العقاري .

ديوان الوقف الشيعي يستنكر الاعتداءات الإرهابية التي طالت دور العبادة في محافظة نينوى

متدت يد الإرهاب ألاثمة التي تمارس جرائمها المنكرة ضد أبناء شعبنا تعكس حقدها لمقدساته ودور عبادته وتستهدف شق وحدة الصف وتقسيم العراق حيث تعرضت دور العبادة لأتباع أهل البيت عليهم السلام وكنائس الأخوة المسحيين في محافظة نينوى الى عملية هدم من قبل العناصر الإرهابية التكفيرية أننا في ديوان الوقف الشيعي على درجة عالية من الإدراك واليقين بان مايقوم به أعداء العراق من أعمال إجرامية هو للإيحاء بأنهم قادرون على إيقاف مسيرة الشعب العراقي البطل في البناء والاعمار وبناء المستقبل الذي يستحقه ان ديوان الوقف الشيعي إذ يدين ويستنكر بشدة هذه الجريمة الغادرة فانه يحذر من وقوف قوى إقليمية تسعى الى إثارة الفتن الطائفية في المنطقة وبالخصوص في العراق وتستهدف تمزيق الشعب العراقي وإضعاف القوى الوطنية المخلصة وندعو أبناء الشعب العراقي الى الحذر من الوقوع في هذا الفخ الشيطاني والى العمل على توحيد كلمتهم وطاقاتهم ضد قوى الشر , نطالب الجميع بتحمل المسؤولية في مواجهة هذه التحديات الكبيرة ، وعلى القوى الوطنية في العراق أن تكون على قدر المسؤولية وتترك الانشغال بقضايا ثانوية عن واجباتها في حماية الشعب العراقي وإفشال كافة مخططات الأعداء التي تحاول ان تنال من تماسك المجتمع العراقي ومنع أي فتنة طائفية لا تخدم سوى أعداء العراق . ونطالب الحكومة العراقية وعلى رأسها دولة رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي بمخاطبة ودعوة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة اليونسكو باعتبارها المسؤولة عن حماية الآثار والتراث العالمي من اجل الاستنكار والدعوة لحماية دور العبادة ومراقد الأنبياء والصالحين في نينوى نسأل الله تعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويلهم ذويهم ومحبيهم الصبر والسلوان وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل انه نعم المولى ونعم النصير وإنا لله وإنا اليه راجعون

ديوان الوقف الشيعي يصدر بيانا بمناسبه حلول شهر محرم الحرام

ديوان الوقف الشيعي يصدر بيانا بمناسبه حلول شهر محرم الحرام

اصدر ديوان الوقف الشيعي بيانا بمناسبه حلول شهر محرم الحرام 1436يدعو الى دعم القوات الامنية التي تضحي لآجل سلامة العراقيين في حربهم ضد عصابات الشر والظلام وفيما يلي نص البيان قال رسول الله ((ص ))(ان الحسين مصباح الهدى وسفينه النجاة)

عظم الله اجورنا واجوركم بمناسبه قدوم شهر محرم الحرام الذي يحمل معه عبق الشهادة واريج المسك الذي يفوح من الدماء الزكيات لسيد الشهداء الحسين واهل بيته التي اريقه على رمضاء كربلاء فداء للدين والمبادي شهر انتصار الدم على السيف شهر الانتفاضة الحسينية التي غيرت مجرى التاريخ هذا الشهر موسم الحزن والعزاء تضامنا مع النبي واهل بيته بمصابهم في استشهاد الحسين الذي جسد في عاشوراء ملحمة اسلاميه ومدرسه تتجسد فيها دروس الخير والوفاء والصدق والمحبة والتضحية من اجل الحق والعدل والحرية و اننا اذا نستقبل هذه الذكرى الأليمة نتقدم بخالص العزاء واحر المؤاساة للأمام الطالب بدم المقتول كربلاء الحجه المنتظر عج ومراجع الدين العظام والعلماء واتباع مدرسه اهل البيت ع وعشاق الحسين وانصاره وخدمه مجالسه النيرة سائلين الله ان يعظم اجورنا واجوركم بسيد شباب اهل الجنة ..اننا مدعوون لاستنطاق هذه الثورة الحسينية الخالدة والبحث عن مضامينها لاستلهام المعاني الإنسانية السامية وتعلم دروسها في التضحية والفداء ورفض الظلم ..ان ديوان الوقف الشيعي يتوجه للأخوة والاخوات اتباع اهل بيت الرسول في العراق وفي كافه انحاء العالم المفجوعة بمصاب امامها وسيدها مصباح الهدى وسفينه النجاة الامام الحسين ع بخالص العزاء والمواساة داعيا لجميع المواكب والهيئات الحسينية ومجالس العزاء بالتسديد والتوفيق لا حياء ذكرى واقعه الطف الأليمة وتعظيم الشعائر الحسينية واحياء امر اهل البيت عليهم السلام ودعم القوات الأمنية الباسلة لآجل سلامه العراقيين في حربهم ضد الشر والظلام استجابة لنداء المرجعية العليا من اجل انقاذ العراق من الزمر الإرهابية المجرمة وعلى جميع الهيئات والمواكب الحسينية التي تستعد لخدمه زائري الامام الحسين ع والتركيز في جهودهم صوب تقديم الخدمات للمجاهدين المرابطين في ساحات القتال الذين وضعوا انفسهم قربانا لسلامه العراق ومقدساته الدينية ..وان دعم المجاهدين هو نصره الامام الحسين ع وبالإضافة الى ضرورة الاكثار من تنظيم حملات التبرع بالدم لجرحى القوات الأمنية البطلة والتفجيرات الإرهابية الراقدين في المستشفى من اجل ان تبقى هذه الشعلة وهاجه على مر الدهور مجسده بذلك شعار كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء الوعد الالهي لمنعطف تاريخي في مسيرة الاسلام حيث كاد ان ينتهي لولا ان قدم الامام الحسين نفسه قربانا فأحيا بدمه اعد نفسه متحديا سيوف الذين لم يدخل الايمان في قلوبهم .. ونحن اذا نستذكر تلك المناسبة الأليمة فأننا على يقين بان واقعه الطف في كربلاء ستبقى صرخة مدويه تقض مضاجع الطغاة والظالمين ونبراسا لكل المستضعفين الرافضين الذل والتواقين للحرية والعزة والكرامة

( السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين )

ديوان الوقف الشيعي

2014\تشرين الاول \23

اصدر ديوان الوقف الشيعي بياناً بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف وفيما يلي نص البيان :

ديوان الوقف الشيعي بمناسبة المولد النبوي الشريف

اصدر ديوان الوقف الشيعي بياناً بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف وفيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)

صدق الله العلي العظيم
نهنئ شعبنا العراقي العزيز والأمة الإسلامية بمناسبة مولد رسول الرحمة والإنسانية سيدنا محمد (صلى الله عليه واله وسلم) ونبارك لكم قدوم الذكرى العزيزة ذكرى مولد الرسول الأعظم خاتم أنبياء الله وأمين وحيه وخيرته من خلقه سيدنا وقائدنا وحبيبنا محمد بن عبد الله نبي الرحمة المُهداة من رب العالمين الذي بعثه الله إلى الناس كافة بشيراً ونذيراً وسراجاً منيراً فدعا الخلق إلى الحق وأرسى دعائم العدل وأتى بالنور ليُخرِج الناس من الظلمات .

وذكرى ولادة نبينا الأكرم محمد صل الله عليه واله وسلم الذي بعثه الله رحمة للعالمين فرصة لجعلها منطلقا للوحدة والإخوة والمحبة بين جميع العراقيين وجميع الديانات المسلمين والمسيحيين

ندعوا العلي القدير ان ينصر القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي الأبطال بالنصر المؤزر على التكفيريين أعداء الشعب العراقي وان يمن على أبناء شعبنا من النازحين والمهجرين في العودة لمناطقهم معززين مكرمين . وكل عام والعراق وشعبه بالف خير.

ديوان الوقف الشيعي

اصدر ديوان الوقف الشيعي بياناً استنكر فيه الاعتداء الإرهابي الجبان الذي طال مسجد وحسينية شهداء حي العدل في بغداد وفيما يلي نص البيان


ديوان الوقف الشيعي

يستنكر الاعتداء الإرهابي الجبان الذي طال مسجد وحسينية شهداء حي العدل في بغداد

اصدر ديوان الوقف الشيعي بياناً استنكر فيه الاعتداء الإرهابي الجبان الذي طال مسجد وحسينية شهداء حي العدل في بغداد وفيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

صدق الله العلي العظيم

امتدت يد الإرهاب التكفيري البعثي ألاثمة التي تمارس جرائمها المنكرة ضد أبناء شعبنا الصابر تعكس حقدها لمقدساته ودور عبادته حيث تعرض مسجد وحسينية شهداء حي العدل في بغداد الى عملية تفجير إرهابي بحزام ناسف من قبل العناصر الإرهابية التكفيرية أدى الى استشهاد وجرح العشرات وحدوث أضرار بالغة في المبنى .

ان ديوان الوقف الشيعي إذ يدين ويستنكر بشدة استمرار مسلسل استهداف دور العبادة والمواطنين الأبرياء من قبل العناصر التكفيرية والبعثية الحاقدة على الشعب العراقي كما نستنكر الصمت إزاء هده الجرائم التي خرجت عن كل مقاييس الأخلاق واستباحوا كافة المقدسات وإننا نشعر بخطورة هذه الجرائم كونها لا تستهدف المساجد بل تستهدف الإسلام نفسه . إننا نحذر من مخططات البعثية والتكفيريين الإجرامية التي تسعى الى إثارة الفتن الطائفية وتمزيق الشعب العراقي التي تقف خلفها قوى إقليمية ودولية تسعى لإحداث فتنة طائفية ثم تقسيم العراق .

يدعو الديوان السلطات المختصة لاتخاذ اشد الإجراءات الأمنية لحماية دور العبادة كما ندعو أبناء الشعب العراقي الكريم الى اليقظة والحذر من الوقوع في هذا المخطط القذر والى العمل على توحيد كلمتهم وطاقاتهم ضد قوى الشر ,

نسأل الله تعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويلهم ذويهم ومحبيهم الصبر والسلوان وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل انه نعم المولى ونعم النصير

وإنا لله وإنا اليه راجعون


اصدر ديوان الوقف الشيعي بياناً بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف وفيما يلي نص البيان

ديوان الوقف الشيعي بمناسبة المولد النبوي الشريف

اصدر ديوان الوقف الشيعي بياناً بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف وفيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)

صدق الله العلي العظيم
نهنئ شعبنا العراقي العزيز والأمة الإسلامية بمناسبة مولد رسول الرحمة والإنسانية سيدنا محمد (صلى الله عليه واله وسلم) ونبارك لكم قدوم الذكرى العزيزة ذكرى مولد الرسول الأعظم خاتم أنبياء الله وأمين وحيه وخيرته من خلقه سيدنا وقائدنا وحبيبنا محمد بن عبد الله نبي الرحمة المُهداة من رب العالمين الذي بعثه الله إلى الناس كافة بشيراً ونذيراً وسراجاً منيراً فدعا الخلق إلى الحق وأرسى دعائم العدل وأتى بالنور ليُخرِج الناس من الظلمات .

وذكرى ولادة نبينا الأكرم محمد صل الله عليه واله وسلم الذي بعثه الله رحمة للعالمين فرصة لجعلها منطلقا للوحدة والإخوة والمحبة بين جميع العراقيين وجميع الديانات المسلمين والمسيحيين

ندعوا العلي القدير ان ينصر القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي الأبطال بالنصر المؤزر على التكفيريين أعداء الشعب العراقي وان يمن على أبناء شعبنا من النازحين والمهجرين في العودة لمناطقهم معززين مكرمين . وكل عام والعراق وشعبه بالف خير.

ديوان الوقف الشيعي